قسم المعلومات العامة

مشاكل الأداء وكيفية تحسينها في ويندوز 10

مشاكل الأداء وكيفية تحسينها في ويندوز 10

مقدمة
إثراء حياتنا اليومية بالتكنولوجيا مثل الكمبيوتر الشخصي قد أصبح لا غنى عنه في عصرنا الحالي. ومع ذلك، يمكن أن تواجهنا مشاكل الأداء عند استخدام أنظمة تشغيل ويندوز 10. ولحسن الحظ، هناك عدد من الطرق التي يمكن استخدامها لتحسين الأداء وتعزيز الكفاءة في ويندوز 10. سنتعرف في هذا المقال على أبرز المشاكل التي قد تواجهك وكيفية معالجتها بالطرق المناسبة.

1- بطء في بدء التشغيل والإغلاق:
تتسبب تطبيقات الخلفية وبرامج بدء التشغيل الزائدة في بطء بدء التشغيل والإغلاق في ويندوز 10. يمكنك حسن الأداء بتنفيذ الإجراءات التالية:
– تعطيل التطبيقات التي تعمل في الخلفية من خلال إدارة المهام.
– تعطيل البرامج من بدء التشغيل باستخدام أداة “تكوين النظام” في لوحة التحكم.
– استخدام ميزة بدء التشغيل السريع لتسريع وقت بدء التشغيل والإغلاق.

2- بطء في الاستجابة والتنقل:
قد تواجه بعض التأخيرات عند الاستجابة للنقرات والتنقل بين النوافذ والتطبيقات في ويندوز 10. للتغلب على هذه المشكلة، يمكنك تجربة الخطوات التالية:
– تحديث برامج التشغيل الخاصة بك قد تحتاج إلى البحث عن تحديثات لبطاقة الرسومات، وبرامج التشغيل الأخرى كي تضمن أنها متوافقة مع ويندوز 10.
– تقليل عدد النوافذ والتطبيقات المفتوحة في نفس الوقت لتجنب الاستهلاك الزائد للذاكرة وموارد المعالجة.
– تفعيل خيار الأداء عالي في إعدادات النظام.

3- انخفاض أداء الألعاب:
إذا كنت من محبي الألعاب، فإن انخفاض أداء الألعاب قد يكون من أصعب المشاكل التي يمكن أن تواجهها. ومع ذلك، يمكنك تجاوز هذه المشكلة باتباع الإجراءات الآتية:
– تأكد من تثبيت أحدث تحديثات برنامج DirectX على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.
– ضمان توافق برامج بطاقة الرسومات مع متطلبات الألعاب.
– تجنب تشغيل برامج أخرى في الخلفية أثناء لعب الألعاب.
– قم بتقليل دقة الشاشة أو إعدادات الجودة عند اللعب بألعاب ثقيلة الرسومات.

استنتاج
لا يوجد نظام تشغيل مثالي وخالٍ تمامًا من مشاكل الأداء. ومع ذلك، يمكن لخطوات تحسين الأداء المذكورة أعلاه أن تعزز كفاءة نظام التشغيل ويندوز 10 بشكل ملحوظ. قم بتطبيق التوصيات المذكورة للتمتع بتجربة استخدام سلسة وخالية من المتاعب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى